• En
  • Fr /
  • Es /






  • أضيف في 12 غشت 2015 الساعة 15:45

    عناد الشباب لإثبات الذات


    فاطمة سلمان

     

    كثيرا ما نسمع عن عناد الشباب الذي قد يقودهم نحو عدم تقبل الاخرين خاصة اذا كانت هذه السمة توجد لديهم بشكل مبالغ به سواء من دون مبرر الى حد يقف الآباء والمحيطون بهم عاجزين عن التعامل معهم ومعرفة الاساليب المثلى لتطويع هذا الشاب المخالف والمعاند لآرائهم واراء الاغلبية.


    مشكلة يواجهها الشباب مع ذويهم واصدقائهم خاصة وانهم يصرون على رأيهم ويفرضونه في كثير من الحالات فما الاسباب التي تؤول لتكوين هذه الشخصية العنيدة لدى الشاب وما هي ابرز الامور التي تؤول للتحلى بهذه السمة.


    خالد محمد، يؤكد ان سمة العناد لدى الشاب مشكلة تؤرق كاهل الاباء كثيرا وتقلقهم خاصة مع استنفاذ كافة الطرق للتعامل مع هذا الشاب ذي الشخصية العنيدة حيث يصر كثيرا على رأيه مهما حاولا ثنيه عن ذلك او اقناعه، رغم ان العناد قد يقود الشباب نحو مشاكل جمة ومتاهات عديدة.
    ويعتقد ان انتهاج الشاب لهذا السلوك ربما حبا منه للاستقلالية برأيه او ربما سعيا للفت انظار الآخرين والمحيطين به، منوها الى ان من يمارس هذا النوع من العناد كثيرا ما يبعد الآخرين عن الشاب بعكس ما يتصور بأنه قد يكسب مزيدا من الانتباه والصداقات.

    تربية خاطئة
    أما سعيد حسن، فيرى ان الشاب العنيد هو نتاج اباء عنيدين في الاصل او يمارسون هذا النوع من العناد مع الاخرين مما يجعل الشاب يحذو هذا السلوك نتاج البيئة التي تربى وتعاطى معها وربما هذا سلوك موجود لديه منذ الصغر وكبر معه، وعموما ان مرحلة الشباب معروفة بالعناد وتكوين الشخصية والمحاولة نحو الاستقلالية.
    ويشرح ان هذه المرحلة يكاد يمر بها غالبية الشباب وتعد امرا طبيعيا جدا رغم انها قد تتفاقم اذا اشتد العناد لدى الشاب وربما يقوده نحو افتعال المشاكل والخوض في شجار او القيام بسلوكيات خاطئة نتيجة العناد والعصبية وتصبح الامور خارج السيطرة وقد تتسبب له بمشاكل نفسية جمة.

    إثبات الذات
    وترى منار علي، ان من اسباب عناد الشباب هي الرغبة الجامحة في التاكيد على ذاته وشخصيته وتحقيق كل ما يصبو له بالعناد والشد او الغضب، وتعتبر ان امثل الاساليب للتعامل مع عناد الشباب هي الصبر واللين والمرونة في التعامل معه لإشعار الشاب باهميته ومكانته من خلال مزيد من الرعاية والاحتواء الذي يشكل حافزا قويا يشجع الشاب نحو التخلي عن العناد.
    وتؤكد ان على الوالدين والمحيطين بالشاب العنيد بيان مدى خطورة هذه السمة التي تقوده نحو ابتعاد الآخرين عنه وكذلك نحو مشاكل كثيرة ومنها خسارة الاصدقاء وفقدان ثقة الآخرين به كما ان هناك اساليب اكثر مجدية نحو تحقيق الذات واثبات الشخصية ومنها التحلي بالقيادية وحل المشكلات من خلال مشاركة الاخرين وليس بالعناد وتفاقم المشاكل.

    هدم للشخصية
    ويذكر حسين جاسم، ان العناد من الصفات الذميمة التي من شأنها ان تهدم شخصية الشاب وتخلق لديه نوعا من العداء والانفعال والغضب الشديد لذلك على كل من يتحلى بهذه الصفة مراجعة نفسه والعمل على التخلص من هذه السمة التي تجره نحو الهاوية وتولد مشاعر عدائية وربما تجعله يخسر الكثير ومنها خسارة العائلة والاصدقاء وحتى العمل اذا استمر على هذا الحال.


    تعليقاتكم



    شاهد أيضا
    Ce que le Maroc doit à la France
    البطل المغربي ( الحلقة الثالثة )
    البطل المغربي ( الحلقة الثانية )
    البطل المغربي ( الحلقة الأولى )
    ما بين حبيبتي و أمي
    لا هي بالميتة فـــتـُـدفن، ولا بالحية فتركض…الصحراء المغربية
    حدث مأساوي (الفصل الأول)
    من أنتم ؟ من أنتم ؟ السعر على طريقة القدافي
    العرس و الجنازة
    كلمة حق...