• En
  • Fr /
  • Es /






  • أضيف في 22 يناير 2016 الساعة 20:51

    البطل المغربي ( الحلقة الثانية )


    فاخي زيد

    بدر هاري'' يوافق على مواجهة الرجل الغراب ''

    قرأ رئيس التحرير عنوان الخبر الذي كتبه ''زكرياء'' ونظر إليه بريبة ثم قال :

    '' هل أنت متأكد من هذا الخبر ؟''

    أجاب ''زكرياء'' بسرعة وهو يرفع يده :

    '' أقسم بالله العلي العظيم أنه خبر صحيح، لقد وافق ''بدر هاري'' على التحدي وسيواجه ذلك المدعو الرجل الغراب غدا مساء في القاعة المغطاة التابعة لمركب محمد الخامس في مباراة كي وان ''

    قال ''هاني'' متسائلا :

    '' لكن الرجل الغراب قدم التحدي على أنه مباراة مصارعة حرة هل عدل السيد ''هاري'' في المباراة؟''

    أومأ ''زكرياء'' برأسه إيجابا ثم أضاف :

    ''هذا ما اتفق عليه الخصمان ''

    طرح ''هاني'' سؤالا آخر:

    '' من هذه الجمعية السرية التي تحدث باسمها الرجل الغراب ؟''

    شعر ''زكرياء'' بانقباض ثم قال بصوت خافت :

    '' لا أدري''

    انتبه لخفوت صوته فرفعه معيدا:

    ''لا أدري لا أعرفها''

    قام رئيس التحرير من مقعده ثم ألقى نظرة على المشهد البانورامي لمدينة الدار البيضاء الساحرة وقت الظهيرة ثم مط شفتيه قائلا :

    " يجب أن نتأكد من حقيقة تواجد هذه الجمعية سأكلفك بتتبع هذه الجمعية"

    قال ''زكرياء'' معترضا :

    '' ولكن .........''

    أشار ''هاني'' بيده ثم أضاف:

    '' سأكلف ''عز الدين'' بتغطيت المباراة ''

    وهنا خرج ''زكرياء'' مغضبا مقطب الحاجبين

    ّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ

    لطخ اللون الأحمر السماء وتوارت الشمس وراء الحجب معلنة بداية المساء صعد ''زكرياء'' إلى الطابق العلوي للمقهى وجلس  في الطاولة يشهد التلفاز منتظرا شخصا ما، فجأة صعد شخص طويل القامة نحيف الجسم، قصير الشعر أسوده خالطه الشيب قليلا، ارتدى نظرات طبية تقدم بخطوات ثابتة نحو ''زكرياء'' وقال وهو يمد يده اليمنى :

    '' السلام عليكم .كيف حالك يا ''زكرياء" "

    أسرع ''زكرياء'' يضم الرجل ثم قال :

    '' ما كل هذه الغيبة يا دكتور ''منير''؟''

    قال ''منير'' بسرعة :

    '' أنت تعرف ظروف عملي التي لا تنتهي. أهلي الذين يشاطرون معي نفس بيتي لا يروينني إلا نادرا''

    ابتسم ''زكرياء'' ثم قال:

    '' أقدر انشغالاتك ''

    أسرع '' منير" يقول :

    '' هل رأيت ما جرى بالأمس؟ ''

    قال ''زكرياء'' متشككا :

    '' هل تقصد تحدي الرجل الغراب لبدر هاري ؟''

    أومأ ''منير'' برأسه إيجابا :

    ''نعم . أليس الرجل الغراب عضو في تلك الجمعية التي عرفتها في رحلتك إلى أمريكا ؟''

    مط  ''زكرياء'' شفتيه ثم قال وهو يرفع حاجبيه :

    '' ممكن''

    وأضاف في حماس مفاجئ :

    '' أنها جمعية سرية  تشتغل  ضمن  الاتحاد الدولي للمصارعة لديها مجموعة من المصارعين المقنعين الذين حققوا عدة بطولات، لكن لا أحد يعرف حقيقة هذه  الجمعية التي شغلت الرأي العام الأمريكي.''

    قال ''منير" متسائلا :

    '' لكن المغرب ليست أمريكا لا مصارعة فيها ''

    هنا قال ''زكرياء'' :

    ''دوام الحال من المحال ربما حان الوقت لتدخل المصارعة الحرة  للمغرب''

    قال ''منير'' :

    '' وماذا ستفعل يا ''زكرياء'' ؟''

    قال '' زكرياء'' في تحدي :

    '' لن أقف مكتوف الأيد''

                                

    في ممر مظلم ظلام دامس ، تحرك  رجل طويل القامة عريض المنكبين  بخطوات ثابتة نحو باب حديدي . كان الرجل يرتدي قناع غراب برز منقاره أصفر مميز ، عندما وصل إلى الباب الحديدي نزع قفاز من يده اليمنى ووضعه على جهاز كشف البصمات الذي أتى منه صوت أنثوي قائلا:

    ''ثم التحقق من الهوية أدخل''

    انفتح الباب الحديدي ليلج منه الرجل الغراب كان المكان عبارة عن خزائن كتب يتوسطها مكتب عريض به شاشة كمبيوتر  كبير وعلى شاشته ظهر رجل يرتدي قناع أسد خاطبه الرجل الغراب قائلا :

    '' مساء الخير يا زعيم غضنفر''

    قال ''غضنفر'' في انزعاج :

    '' ما الذي جاء بك هنا ؟''

    قال  الرجل الغراب وهو يفرك يديه :

    ''أريد أن أعرف كم المبلغ الذي سأحصل عليه مقابل خدمة جمعيتكم ''

    أخف القناع ابتسامة ''غضنفر'' الساخرة وهو يقول :

    '' فرك اليدين كدليل على الطمع أصبح قديما يا سيد غراب ''

    ثم أضاف :

    '' ستأخذ مبلغ ضخم لقاء عملك، لكن لماذا قبلت منازلة  ''بدر هاري'' في الكاي وان وليس المصارعة كما أمرتك''

    هذه المرة أخفى القناع ابتسامة الرجل الغراب الغامضة وهو يقول :

    '' لا تقلق سأنفذ أوامرك بحذافيرها''

    ّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ

    '' أهلا بكم سيادتي آنساتي سادتي. في مباراة الكاي وان بين ''بدر هاري ''و''رجل الغراب'' ''

    ارتفع صوت المعلق وهو يصف الأجواء ثم قال :

    ''القاعة المغطاة لمركب محمد الخامس ممتلئة عن آخرها وألان يدخل ''بدر هاري'' على إيقاعات أغنيته الرسمية '' الفتى السيء'' ''

    فجأة ارتفعت أصوات غربان تصاحبه موسيقى مرعبة قريبة من ''الميطال'' ليدخل الرجل الغراب ببطء ثم يقترب من الحلبة ويقفز فوق حبالها والمعلق يقول :

    '' انه الرجل الغراب الذي تحدى ''بدر هاري'' في مباراة مصارعة حرة ها هو الآن يتقدم نحو ركن الأيسر للحلبة ''

    يكمل المعلق قائلا :

    '' في الركن الأيسر البطل ''بدر هاري'' يتقدمان المصارعان نحو بعضهما البعض ''

    يقول الحكم للمتنافسين :

    '' أنتما تعرفان القواعد لا تتجاوزها''

    ينظر الرجلين إلى بعضهما في تحدي ثم تعطى بداية المباراة  يبدأ اللعبان بدوران حول بعضهما ثم يبادر ''بدر هاري'' بتسديد لكمة محكمة للخصم تجنبه الأخير بسرعة فيما كان المعلق يقول :

    '' المباراة بدأت حامية الوطيس بين الرجل الغراب و''بدر هاري'' يضرب الغراب ''بدر'' .........يصد هذا الأخير الضربة .....يلكم ''بدر هاري'' الخصم ''

    هنا تصرف الرجل الغراب خارج مألوف العادة لقد صعد فوق حبال الحلبة وقفز نحو ''بدر'' في أحد حركات المصارعة الحرة والمعلق يقول:

    '' يا إلهي، الرجل الغراب يخرق الاتفاق ويحول المباراة إلى مصارعة حرة''

    أمسك الرجل الغراب برأس ''بدر'' وأنزله ثم ضربه بركبته ليغمى عليه، ثم توجه نحو الحكم قائلا :

    '' أعلن فوزي''

    امتنع الحكم عن الاستجابة فرفعه الرجل الغراب وألقى به خارج الحلبة قائلا:

    ''هذا جزاء من يعارضني''

    ثم ارتفع صوت قهقهته عاليا وخرج من الحلبة متوجه نحو منصة التعليق فيما قال المعلق :

    '' انه يتجه نحونا''

    اقترب الرجل الغراب وأخذ ميكرفون المعلق ثم قال:

    '' لن يستطيع أي أحد أن يهزم الرجل الغراب ''

    ثم أطلق قهقهة مبتذلة

    فجأة جاء صوت من بعيد  قائلا:

    '' أنا سأهزمك''

    ثم من باب الدخول ظهر مقنع أخر طويل القامة عريض المنكبين يرتدي قناع ثعلب وعلى ظهره وشاح أحمر هنا تشجع المعلق وأخذ الميكروفون وهو يقول :

    '' وهو مقنع أخر يرد على الرجل الغراب ويتحده''

    تحرك الثعلب المقنع بخفة ثم توجه نحو الرجل الغراب قائلا :

    '' تريد مصارعة حرة فليكن''


    تعليقاتكم



    شاهد أيضا
    Ce que le Maroc doit à la France
    البطل المغربي ( الحلقة الثالثة )
    البطل المغربي ( الحلقة الأولى )
    عناد الشباب لإثبات الذات
    ما بين حبيبتي و أمي
    لا هي بالميتة فـــتـُـدفن، ولا بالحية فتركض…الصحراء المغربية
    حدث مأساوي (الفصل الأول)
    من أنتم ؟ من أنتم ؟ السعر على طريقة القدافي
    العرس و الجنازة
    كلمة حق...