• En
  • Fr /
  • Es /






  • أضيف في 10 مارس 2017 الساعة 13:48

    إصدار : فتح الله ولعلو يدعو المغرب للاحتذاء بالنموذج الاقتصادي الصيني


    تم مساء يوم الخميس بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط تقديم وتوقيع كتاب “الصين ونحن.. أجوبة عن التجاوز الثاني”، للخبير الاقتصادي فتح الله ولعلو، وذلك بحضور سفير الصين المعتمد بالرباط وبمشاركة عدد من الأساتذة الجامعيين والأكاديميين المتخصصين في الاقتصاد.

    وينقسم الكتاب، الذي صدر باللغتين العربية عن المركز الثقافي العربي والفرنسية عن هيأة "ملتقى الطرق"، إلى ثلاثة أقسام، أولها خُصص للإصلاحات التي كانت وراء ما يطلق عليه المؤلف "الحدث الاقتصادي الصيني (الانفتاح في الثمانينيات، وترسيخ الانفتاح، ومرحلة الانبثاق، والصين والعولمة..).

    أما ثانيها فهو تفسير الحدث الاقتصادي الصيني وضمنه فصلان يتمثلان في المرجعية الثقافية والتاريخية، وتفسيرات نجاح النموذج الصيني. فيما يتمثل ثالثها في "نحن والصين" وضمنه أربعة فصول تتمحور حول جدليات الصين وإفريقيا، الصين والعالم العربي، الصين والمغارب، ثم الصين والمغرب.

    وقال الأستاذ فتح الله ولعلو أن الكثيرين كتبوا عن الصين، لكنه يكتب عنها من منطلق وطني عن المغرب ومحيطه، “إذ أننا مدعوون لاستيعاب المنعرج الذي يشهده العالم، بعدما أخلفنا العديد من المواعيد والمنعرجات التاريخية منذ القرن 18″، مشيرا إلى أن الصين مرت في ظرف 35 سنة من بلد نام إلى بلد منبثق فإلى قوة اقتصادية عالمية وقد تتصدر القوى الاقتصادية العالمية في ظرف عشرين سنة القادمة.

    وأكد الباحث الاقتصادي أنه بالرغم من معاناة الصين بالخصوص من مشاكل ديموغرافية (شيخوخة المجتمع) ومن التلوث، إلا أنها اختارت الاقتصاد عنصرا للتباري، ومنحت الأولوية للاقتصاد الذي يقوم على العمل والاجتهاد والابتكار، وليس على الريع والتكاسل، فنجحت في تحقيق التجاوز.

    ورأى فتح الله ولعلو أن حجم الاستثمارات الصينية في المغرب يظل محدودا وأن البنية التبادلية تظل ضعيفة وغير متكافئة، إذا تم اعتبار موقع المغرب كوسيط بين إفريقيا وأوروبا، لكنها مرشحة للارتفاع أساسا بسبب التقاطعات بين البلدين المتمثلة في تشابه بنيات السلطة عبر التاريخ (مفهوم الإمبراطورية)، وأهمية الرصيد التاريخي للتعامل مع الغرب والرأسمالية والحداثة، واعتراف المغرب باكرا بجمهورية الصين الشعبية، وتشديد هذه الأخيرة عن وحدة المغرب الترابية.

     

    فتح الله بوزيدي


    تعليقاتكم



    شاهد أيضا
    لقاء مع وزيرة الثقافة ذ.إيناس عبد الدايم و وزير الثقافة المغربي ذ محمد الأعرج
    افتتاح الدورة 24 من المعرض الدولي للنشر و الكتاب الدارالبيضاء
    افتتاح الدورة 24 من المعرض الدولي للنشر و الكتاب واستقبال وزيرة الثقافة المصرية ضيف الشرف
    "شيفرة دافينشي" إثارة و تشويق من نوع خاص
    كاتب ومكتوب: لقاء مع الكاتب فريد الزاهي
    "الأدب يدعو نفسه على رصيف المبدعين"
    لقاء في مدريد لتقديم النسخة الإسبانية من كتاب “محمد السادس، ملك الاستقرار”
    ترجمة عربية لكتاب "ترامب بلا قناع.. رحلة الطموح"
    “مستودع التعسف”رواية تاريخية بقلم نور الدين أمير
    تعرف على رواية الكاتب الإسرائيلى الفائزة بجائزة المان بوكر العالمية لسنة 2017